منتدى الطلاب اليمنيين في الجزائر


اضغط لتنتقل الى الموقع الجديد الخاص بالطلبة اليمنيين بالجزائر www.amal-yemen.com
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أفضل مجموعة كتب(Collection Noire) للغات البرمجة من إنتاج شركة Eyrolles (باللغة الفرنسية)
السبت أكتوبر 11, 2014 8:17 am من طرف elhanche

» كتاب صيانة الحاسب الالي (maintenance informatique par la pratique)
الجمعة مايو 16, 2014 5:20 am من طرف medicokhaled

» رسالة اعجاب وشكر
الجمعة يناير 10, 2014 1:30 pm من طرف faisal ali

» رسالة اعجاب وشكر
الجمعة يناير 10, 2014 1:29 pm من طرف faisal ali

» برنامج تعلم صيانة الحاسب الالي المحمول والثابت بطرية تطبيقية ورائعة من شركة cisco
الأربعاء ديسمبر 25, 2013 3:27 am من طرف LESOLITAIRE

» tu te sens comment
الخميس أغسطس 29, 2013 11:33 am من طرف حنان تركي

» طلاب درسات عليا في مجال الحاسوب
السبت مارس 09, 2013 4:09 pm من طرف adnant

» الى طلاب الدرسات العليا حاسوب
السبت مارس 09, 2013 4:05 pm من طرف adnant

» اريد هواتف تعمل للسفارة من يخدمني
الأربعاء فبراير 20, 2013 1:02 am من طرف Sandman2

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الطلاب اليمنيين في الجزائر على موقع حفض الصفحات
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 رِسالَةٌ إلَى الحَبِيْب....فؤاد المحنبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الزرنوقي
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: رِسالَةٌ إلَى الحَبِيْب....فؤاد المحنبي   الأربعاء أبريل 16, 2008 9:13 am

رِسالَةٌ إلَى الحَبِيْب....




صَلَواتٌ يَضِيْقُ عَنْها الفَضاءُ
لِلشَّفِيعِ الخِتامِ فَهْوَ الضِّياءُ
عَرَّجَ القَلْبُ والحُرُوْفُ الظِّماءُ
نَحْوَ فَيْضِ الهُدَى وَشِيْءَ ارْتِواءُ


كَيْفَ لا والنَّشِيْدُ ذابَ اشْتِياقاً
لِسَنا أحْمَدٍ وَطابَ اللِّقاءُ
يا حَبِيْبَ الرَّحْمَنِ يا مَنْ تَسامَى
بِسُمُوِّ العَلِيِّ جَلَّ العَطاءُ
شاءَهُ قَبْلَ خَلْقِهِ الخَلْقَ أوْفَى
أدَباً فاقْتَدَتْ بِهِ الأنْبِياءُ


يَعْبُرُ الحَرْفُ مِنْ شِغافِ فُؤَادِي
يا حَبِيْبِي فَتُسْتَثارُ الدِّماءُ
وَيَثُوْرُ الدُّخانُ مِنْ كَلِماتِي
وَيَلُوْحُ الإعْجازُ وَهْوَ هُراءُ


فانادَيْكَ والبُحُوْرُ صَحارَى
يا كَمالَ الأنْوارِ عَزَّ الوَفاءُ
لَمْ يُحِطْ غَيْرُ ربُّنا بِكَ قَدَراً
وَتَعالَتْ عَنْ عَجْزِنا الأنْبَاءُ
جِئْتَ مَدّاً مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ يَسْعَى
وَجَلالاً تَمْشِيْ بِهِ الأعْضاءُ
واصْطَفاكَ العَلِيُّ بِالقُرْبِ مِنْهُ
قابَ قَوْسَيْنِ هَكَذا العَلْياءُ


واصْطَفاكَ القَهارُ كَيْ يَقْهَرَ اللَّيْ
لَ فَبِيْدَتْ أجْنادُهُ السَّوداءُ
واصْطَفَتْكَ الأسْماءُ كُلٌّ بِما فِيـ
كَ وَمِنْكَ الصِّفاتُ والأسْماءُ
ألْهَمَتْ ذاتَكَ المَتابَ أبَانا
إذْ غَوَى فاهْتَدَى وَحُقَّ البَلاءُ


أنْتَ مَعَنْى الهُدَى بِكُلِّ زَمانٍ
والنَّبِيُّوْنَ كُلُّهُمْ شُهَداءُ
مانَسُوْا المَوْقِفَ الذِيْ عاهَدُوْا فِي
هِ وَلَوْ جِئْتَ لا يَكُوْنُ انْكِفاءُ
ذاكَ أمْرٌ مِنَ العَزِيْزِ لِيُدْرَى
دِيْنُهُ الفَذُّ والصِّراطُ السَّواءُ


فِيكَ رُوْحِيْ يا مَهْبِطَ الرُّوْحِ ذابَتْ
واسْتَفاضَتْ مِنْ قَلْبِيَ الأضْواءُ
أتَحَراكَ فِي قُرَيْشٍ وَفِيما
عَرَضُوْهُ وَما أجابَ الوَلاءُ
واذا ما راوْهُ مُلْكاً تَدانَى
بِرُؤَاهُمْ إذْ أنَّهُمْ جُهَلاءُ
فِي أكُفٍّ لا الشَّمْسُ تُوْزَنُ فِيْها
بَلْ وَكُلُّ الدُّنْيا لَدَيْها هَبَاءُ
فِي انْهِيارٍ لِراسِياتِ المَعاييْـ
ـرِ لَدَيْهِمْ وَكَيْفَ يُرْسَى البِناءُ
فِي رِجالٍ يُطارِدُوْنَ المَنايا
لِخُلُوْدٍ أبْقَى وَهُمْ سُعَداءُ
أتَحَراكَ فِي عَبِيْدٍ مُلُوْكٍ
ما ثَنَتْهُمْ عَنْ حُبِّكَ الضَّراءُ


كُلُّ سَوْطٍ يُعَزِّزُ الرُّوْحَ فِيهِمْ
فَتَمُوْتُ السِّياطُ والأشْلاءُ
أحَدٌ رَبُّهُمْ ، نِداهُمْ ، هَواهُمْ
أحَدٌ كُلُّهُمْ وَلاتَ انْثِناءُ


سَيِّدَ الخَلْقِ ما شَهِدْتُ خُبَيْباً
رَبِحَ البَيْعُ كَيْفَ يُؤْتَى شِراءُ
يَتَمَشَّى عَلَى نُيُوْبِ قَضاءٍ
شاءَهُ حُبُّهُ فَنِعْمَ الوَفاءُ


يا رَسُوْلَ النُّوْرِ المُبِيْنِ أنِلْنِي
نَظْرَةً يَغْبِطُوْنَها الشُّعَراءُ
واصْطَنَعْنا كَما اصْطَنَعْتَ رِجالاً
مِنْ حَدِيْدٍ لَكِنَّهُمْ أنْقِياءُ
هُمْ أشِداءُ حِيْنَ يَغْضَبُ رَبِّيْ
وَلِيَرْضَى ما بَيْنَهُمْ رُحَماءُ


أيْنَ مِنا تَراحُمٌ كانَ ظِلاًّ
فَقَدَتْهُ الجِياعُ والضُّعَفاءُ؟


أيْنَ مِنا عُثَمانُ إذْ بَاعَ لِلَّ
هِ؟ وايْنَ التُّقَى والاسْتِحْياءُ؟


عُدْ إلَيْنا يا سَيِّدَ الخَلْقِ خُلْقاً
فِي أُناسٍ هُمْ بَيْنَنا زُعَماءُ
وَصَلاةٌ عَلَيْكَ تَتْلُوْ سَلاماً
يا نَهاراً دُكَّتْ بِهِ الظَّلْماءُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رِسالَةٌ إلَى الحَبِيْب....فؤاد المحنبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الطلاب اليمنيين في الجزائر :: القسم الاسلامي :: منتدى نصرة النبي صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: